في هذا المنشور, نستعرض أخطر أسلوبين من الاساليب القديمة التي استخدمت لرفع المواقع على جوجل وأهم أربعة عناصر لبناء استراتيجية ناجحة لتحسين ورفع موقعك على محركات البحث

على مدى سنين استطاع محرك البحث غوغل ومحركات البحث الاخرى ك ياهو وبينغ من تحسين أرشفة وفهرسة المواقع الالكترونية وفهم المستخدم بشكل أكبر عندما يقوم بالبحث عن موضوع معين في محرك البحث. منذ زمن, كان على المستخدم أن يبحث طويلا في محرك البحث عن الموقع المناسب للإجابة عن اسئلته ولكن الان استطاعت محركات البحث وبالأخص جوجل من فهم المستخدم اثناء عملية البحث عن طريق عرض المواقع الاكثر ملائمة لبحث المستخدم ضمن النتائج العشر الأولى في الصفحة الأولى في محرك البحث.

وكذلك الأمر بالنسبة للأساليب والطرق التي يجب على مختصي تحسين محركات البحث اتباعها لجعل مواقعهم تتصدر محركات البحث. تتعدد الأساليب والطرق ولكن قل منها مايعطي النتائج الفعالة. لذلك أحببت أن أعرض إليكم التقنيات القديمة التي لايزال قسم كبير ممن يعملون في تحسين محركات البحث يستخدموها في تحسين مواقعهم.

  تقنية حشو الكلمات المفتاحية:

تعتمد هذه الطريقة على وضع أكبر عدد ممكن من الكلمات المفتاحية في الصفحة أو المقال وخصوصا الكلمات التي ينوي أصحابها الصعود بها الى المراتب الأولى.
على سبيل المثال كان البعض عندما يبحثون على محرك البحث عن مواقع تعرض أفكار عن قضاء العطلة في فلوريدا يجدون أنفسهم أماما مواقع تتحدث عن الفياجرا والسبب في ذلك هو أن أصحاب المواقع كانوا يقومون بحشو الكلمات المتمحورة على قضاء عطلة في فلوريدا بشكل مخفي وغير مرئي في مواقعهم ليظن محرك البحث جوجل أن مواقعهم بالفعل تتحدث عن قضاء عطلة في فلوريدا

لمقاومة ذلك أطلق محرك البحث جوجل التحديث الأول على الخوارزمية أو اللوغاريتم الخاص بالبحث ويسمى ب

Florida Update 

وبهذا الشكل أوقف جوجل جميع من يقومون بهذه التقنيات أو مايسمى بالسبامرز من استغلال ذلك وبهذا أعاد جوجل توازن القوى إلى اللعبة.

تقنية استخدام الروابط النصية أو الباك لنكس بأعداد كبيرة باستخدام كلمة مفتاحية واحدة :

الباك لنكس أو الروابط النصية أو الروابط الخلفية هي طريقة جيدة لرفع الموقع ضمن محركات البحث ولكن فقط اذا تم استخدامها بشكل صحيح. قبل ذلك وبعد التحديث الأول لجوجل لجئ السبامرز الى انشاء روابط نصية بكميات كبيرة بحيث عند النقر عليها يتم فتح الصفحة أو الموقع المراد رفعه في محركات البحث. حيث يتم انشاء روابط نصية باعداد كبيرة وضمن مواقع في الغالب ليست من نفس صنف الاختصاص للموقع المراد تحسينه أو ضمن مواقع متدنية القيمة في نظر محركات البحث.

لمقاومة ذلك أطلق جوجل تحديث جديد في عام 2012 يدعى ب:

Google Penguin Update

حيث تم معاقبة جميع من استخدم هذه التقنية عن طريق ازالة مواقهم من محركات البحث كليا.

العناصر الاربعة لبناء استراتيجية ناجحة ترفع موقعك للمراتب الأولى في محركات البحث وبالأخص جوجل

عنصر الثقة 

ببساطة شديدة جميع التحديثات التى قام بها جوجل في الماضي دارت حول عامل الثقة بحيث كانت تهدف دائما ولازالت إلى ازالة المواقع الفقيرة بالمحتوى المفيد والتي ثبت أنها تتخذ أساليب السبامرز وأبقاء المواقع التي تحتوي على محتوى مفيد يجيب على أسئلة المستخدم الذي يقوم باستخدام محرك البحث للبحث عن اجابات. اذا كان موقعك الالكتروني يتضمن محتوى مفيد ونافع ومتوافق مع مايبحث عنه المستخدم بالإضافة الى روابط خلفية من مواقع ذات صلة أو مواقع ذات قيمة عالية في نظر جوجل تزيد احتمالية ارتفاع موقعك الى النتائج الأولى.

الوزن والقوة في السوق الالكتروني

عامل الوزن والقوة في غالب الأحيان يتم قياسه بالأرقام. فعلى سبيل المثال اذا كان موقعك يتضمن عدد من الروابط الخلفية الأمنة وعدد من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي مما يزيد عن منافس قريب لك فذلك يزيد من احتمالية تغلبك عليه في محركات البحث. بشكل عام عامل الوزن والقوة تعبر عن الوزن العام والثقل الاجمالي لموقعك الالكتروني

عامل الصلة

عامل الصلة من أهم عوامل الارتفاع في محركات البحث. ببساطة الصلة هي قياس قرب المحتوى المنشور على موقعك من الكلمات المفتاحية التي يتم استخدامها من قبل المستخدمين. كلما زاد المحتوى في موقعك الذي يعبر بإسهاب عن المواضيع التي تدور حولها كلمات مفتاحية معينة وكلما زاد عدد الباك لنكس من المواقع ذات صلة شبيهة بموقعك زاد احتمالية ارتفاعك الى المراتب الأولى في جوجل

سلوك الزائرين في موقعك

العنصر الأهم في سلوك الزائرين عند زيارة موقعك هو مدة وفترة بقائهم في الموقع. كلما زادت مدة البقاء والتفاعل مع موقعك عبر قراءة المحتوى بشكل أطول زاد وزن وثقل الموقع في أعين محركات البحث وخير استدلال على ذلك هو مصطلح ال

Bounce rate

فكلما زادت نسبة معدل القفز دل ذلك على عدم ارتياح أو ان المستخدم لم يجد الاجوبة الخاصة به على موقعك وكلما نقصت دل ذلك على تفاعل جيد من قبل المستخدم في موقعك.

سأقوم بتغطية مزيد من التقنيات والاستراتيجيات في منشورات قادمة ان شاء الله تعالى

Acerca del Autor

Instructor de Ciberseguridad y Nadador

Ver Artículos