6 – وصايا | أعظم هدية من الله تخلى عنها المسلمون اليوم

أقدس هدية أعطاها الله للمسلمين هي هدية الوحدة والتي قد حل في مكانها نقضيها. فقد تفرق المسلمون الى جماعات متناقضة متصارعة تتربص الواحدة منهم الاخرى ويكفر البعض منهم الاخر. تثار الفتن من داخلهم مع العلم أن الكل يرفع راية الإسلام. اخترق هذه الظاهرة لترى أن الذي يحركهم هو الداء العضال  وهو الهوى والانتصار للرأي فكل رأي مخالف فهو باطل. بأي موجب أو دافع يعطي شخص لنفسه الحق في تكفير الناس أو تبديعهم فقط لمجرد مخالفتهم لرأيه وبالمثل يصبح الأخرون يندفعون لامتلاك نفس الدافع وهو تكفير الشخص المقابل. ليست الغيرة على الإسلام وانما هي العصبية للذات والأنا مايحفز هؤلاء. فلاحظوا أن الامور التي تفرق المسلمين اليوم أغلبها أمور اجتهادية فمعنى ذلك من أخذ بالرأي الاول أو الثاني فله ثواب. فلا الأول يجب أن يكفر او يفسق الثاني ولاالثاني يحق له ذلك. فهذا قد أدى ماقدر فرضه الله عليه من الاجتهاد والاخر بالمثل. ومع ذلك تنظر الى المجتمعات العربية والاسلامية تجدها تفور بالخلافات والصراعات والتكفير والتفسيق والتبديع لماذا ؟

مشاهدة الفيديو 

A propos de l'Auteur

Instructeur et nageur en cybersécurité

Voir les Articles